ابن الخطاب


[b]عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
[/b]


أهلا وسهلا بك يا زائر في منتديات ابن الخطاب نتمنى لك دوام الصحة و العافية

 
الرئيسيةالبوابهمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الصفات الجسمية للنبى (صلى الله غليه وسلم )كأنك تراه <<الأخير>>

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو محمد
مراقب عام
مراقب عام
avatar

الجنس : ذكر
الدولة : مصر
عدد المساهمات : 254
نقاط : 3531
الانتساب : 14/08/2009

مُساهمةموضوع: الصفات الجسمية للنبى (صلى الله غليه وسلم )كأنك تراه <<الأخير>>   الخميس أكتوبر 15, 2009 4:31 am

صدر النبي صلى الله عليه وسلم





قال هند بن أبي هالة رضي الله عنه :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم سواء البطن والصدر ، عريض الصدر .

رواه الطبراني والترمذي في الشمائل .



قالت عائشة رضي الله عنها :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم عريض الصدر ممسوحه ، كأنه المرايا في شدتها واستوائها ، لا يعدو بعض لحمه بعضاً ، على بياض القمر ليلة البدر ، موصول ما بين لبته إلى سرته شعر منقاد كالقضيب ، لم يكن في صدره ولا بطنه شعر غيره .

رواه ابن نعيم وابن عساكر والبيهقي .



قال أبو أمامة رضي الله عنه :

كان النبي صلى الله عليه وسلم أشعر الذراعين والصدر .

رواه ابن سعد .



قال رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم :

كان النبي صلى الله عليه وسلم ضخم الهامة ، حسن اللمة ، عظيم العينين ، نهد الأشفار أبيض مشرباً بياضه بحمرة ، دقيق المسربة ، شثن الكفين ، في صدره دفو .

قال أبو يزيد بن شبة : أي ارتفاع لا قصير ولا طويل .

رواه ابن شبة في أخبار المدينة .


بطن النبي صلى الله عليه وسلم





قالت أم معبد رضي الله عنها :

لم تعبه ثُجله .

الثجلة : كبر البطن .



عن أم هانيء رضي الله عنها قالت :

ما رأيت بطن رسول الله صلى الله عليه وسلم قط إلا ذكرت القراطيس ، بعضها على بعض .

رواه الطبراني في المعجم الكبير .



عن عائشة رضي الله عنها قالت :

كان له صلى الله عليه وسلم عكن ثلاث ، يغطي الإزار منها واحدة وتظهر ثنتان .

ومنهم من قال يغطي الإزار منها ثنتين وتظهر واحدة تلك العكن أبيض من القباطي المطواة وألين مساً .

رواه أبو نعيم في الدلائل والبيهقي .



عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أبيض الكشحين .

والكشحان : هو الخصر .

رواه ابن سعد في الطبقات .




سرة النبي صلى الله عليه وسلم





عن علي رضي الله عنه قال :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم دقيق المسربة ، له شعر من لبته إلى سرته ، يجري كالقضيب ، ليس في بطنه ولا صدره شعر غيره .

رواه ابن سعد .



قال رجل من الصحابة :

كان من ثغرة نحره صلى الله عليه وسلم إلى سرته مثل الخيط الأسود شعراً .

رواه أبو يعلى .



عن عائشة رضي الله عنها قالت :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم عريض الصدر ، موصول ما بين لبته إلى سرته شعر منقاد كالقضيب ، لم يكن في صدره ولا بطنه شعر غيره .

رواه أبونعيم والبيهقي وابن عساكر .






لون النبي صلى الله عليه وسلم





عن أنس رضي الله عنه :

كان النبي صلى الله عليه وسلم أزهر اللون ليس بأبيض أمهق ولا أدم .

رواه البخاري ومسلم ، والأزهر : هو الأبيض المستنير المشرق ، وهو أحسن الألوان .



عن أبي الطفيل رضي الله عنه :

كان النبي صلى الله عليه وسلم أبيض مليحاً مقصداً .

رواه مسلم .



عن أبي جحيفة رضي الله عنه :

كان النبي صلى الله عليه وسلم أبيض قد شاب .

رواه البخاري ومسلم .



عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه :

كان النبي صلى الله عليه وسلم أبيض مشرباً بياضه حمرة .

رواه أحمد والترمذي والبزار وابن سعد وأبو يعلى والحاكم وصححه ووافقه الذهبي .



عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أبيض تعلوه حمرة .

رواه أبو نعيم الأصبهاني كما في البداية والنهاية للحافظ ابن كثير .



عن أبي أمامة رضي الله عنه :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلاً أبيض تعلوه حمرة .

رواه ابن سعد في الطبقات .



عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أبيض مشرباً بحمرة .

رواه ابن عساكر كما في كنز العمال .



عن أبي هريرة رضي الله عنه :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم شديد البياض .

رواه البزار .



عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أبيض مشرباً بحمرة .

رواه ابن سعد في الطبقات .



عن أبي هند بن أبي هالة رضي الله عنه :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أنور متجرد .

رواه الطبراني في المعجم الكبير والترمذي في الشمائل وابن سعد في الطبقات والبيهقي في الدلائل .



عن أنس بن مالك رضي الله عنه :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أبيض ، وبياضه إلى السمرة .

رواه أحمد وأبو يعلى والبيهقي .



عن عائشة رضي الله عنها ، قالت :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أحسن الناس وجهاً ، وأنورهم لوناً .

رواه أبو نعيم في الدلائل والبيهقي وابن عساكر .



عن أبي هريرة رضي الله عنه :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أبيض كأنما صيغ من فضة .

رواه الترمذي في الشمائل .






لحية النبي صلى الله عليه وسلم

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا قصير ولا طويل عظيم الرأس رجله عظيم اللحية مشربا حمرة طويل المسربة عظيم الكراديس شثن الكفين والقدمين إذا مشى تكفأ كأنما يهبط في صبب لم أر قبله ولا بعده مثله صلى الله عليه وسلم
الراوي: علي بن أبي طالب - خلاصة الدرجة: إسناده صحيح - المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 2/191







85989 - كان ضخم الهامة ، عظيم اللحية
الراوي: علي بن أبي طالب - خلاصة الدرجة: حسن - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 4820







كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد شمط مقدم رأسه ولحيته . وكان إذا ادهن لم يتبين . وإذا شعث رأسه تبين . وكان كثير شعر اللحية . فقال رجل : وجهه مثل السيف ؟ قال : لا . بل كان مثل الشمس والقمر . وكان مستديرا . ورأيت الخاتم عند كتفه مثل بيضة الحمامة . يشبه جسده .
الراوي: جابر بن سمرة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 2344







137818 - كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ضخم الرأس عظيم العينين هدب الأشفار قال حسن : الشفار مشرب العينين بحمرة كث اللحية أزهر اللون شثن الكفين والقدمين إذا مشى كأنما يمشي في صعد قال حسن : تكفأ وإذا التفت التفت جميعا
الراوي: علي بن أبي طالب - خلاصة الدرجة: إسناده صحيح - المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 2/130







233583 - عن يزيد الفارسي قال‏ رأيت النبي صلى الله عليه وسلم في النوم زمن ابن عباس‏ وكان يزيد يكتب المصاحف‏ قال‏ فقلت لابن عباس‏ إني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في النوم‏ قال ابن عباس‏ إن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول‏ ‏‏إن الشيطان لا يستطيع أن يتشبه بي فمن رآني في النوم فقد رآني‏‏‏ فهل تستطيع أن تنعت لنا هذا الرجل الذي رأيت‏ قال‏ نعم‏ رأيت رجلا بين الرجلين جسمه ولحمه أسمر إلى البياض حسن المضحك أكحل العينين جميل دوائر الوجه قد ملأت لحيته من هذه إلى هذه حتى كادت تملأ نحره قال عوف‏ لا أدري ما كان مع هذا من النعت‏ قال‏ فقال ابن عباس‏ لو رأيته في اليقظة ما استطعت أن تنعته فوق هذا‏
الراوي: عبدالله بن عباس - خلاصة الدرجة: رجاله ثقات - المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 8/275







112111 - قلت لخباب بن الأرت : أكان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في صلاة الظهر والعصر ؟ قال نعم ، قال : قلت بأي شيء كنتم تعلمون قراءته ؟ قال باضطراب لحيته .
الراوي: خباب بن الأرت - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 761







239548 - كانت تعرف قراءة النبي صلى الله عليه وسلم في الظهر بتحريك لحيته
الراوي: بعض أصحاب النبي - خلاصة الدرجة: رجاله ثقات‏ - المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: : 2/


جمال النبي صلى الله عليه وسلم





عن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال :

رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في ليلة أضحيان وعليه حلة حمراء، فجعلت أنظر إليه وإلى القمر، قال : فلهو أحسن في عيني من القمر .

رواه الدارمي والترمذي والحاكم في المستدرك ووافقه الذهبي وأبو يعلى . ومعنى أضحيان : أي مضيئة مقمرة .



عن أبي إسحاق قال :

سُئل البراء أكان وجه النبي صلى الله عليه وسلم مثل السيف ؟ قال : لا، بل مثل القمر .

رواه البخاري .



عن أبي عبيدة بن محمد بن عمار بن ياسر قال :

قلت للرُّبيع بنت معوذ بن عفراء : صفي لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : يابُني لو رأيته رأيت الشمس طالعة .

رواه الدارمي ويعقوب بن سفيان الفسوي في المعرفة والتاريخ .



عن ابن عباس رضي الله عنه قال :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أفلج الثنيتين ، إذا تكلم رُئي كالنور يخرج من بين ثناياه .

رواه الدارمي والترمذي في الشمائل والبغوي في شرح السنة .



عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :

مارأيت شيئاً أحسن من رسول الله صلى الله عليه وسلم كأنما الشمس تجري في وجهه .

رواه الإمام أحمد وابن حبان وابن سعد في الطبقات وأخرجه ابن المبارك في الزهد .



عن البراء بن عازب رضي الله عنه قال :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أحسن الناس وجهاً وأحسنهم خلقاً ، ليس بالطويل البائن ولا بالقصير .

رواه البخاري ومسلم .



عن البراء بن عازب رضي الله عنه قال :

كان النبي صلى الله عليه وسلم مربوعاً ، بعيد ما بين المنكبين ، له شعر يبلغ شحمة أذنيه ، رأيته في حلة حمراء لم أر شيئاً قط أحسن منه .

رواه البخاري ومسلم .



عن أبي الطفيل رضي الله عنه قال :

رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وما على وجه الأرض رجل رآه غيري قال : فكيف رأيته ؟ قال : كان أبيض مليحاً مقصداً .

رواه مسلم .



عن هند بن أبي هالة رضي الله عنه قال :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم فخماً مفخماً ، يتلألأ وجهه تلألؤ القمر ليلة البدر ، أطول من المربوع وأقصر من المشذب .

رواه الترمذي في الشمائل وابن سعد في الطبقات والبيهقي في دلائل النبوة .



عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أبيض مشرباً بياضه حُمرة … كأن العرق في وجهه اللؤلؤ ، لم أر قبله ولا بعده صلى الله عليه وسلم .

رواه ابن سعد في الطبقات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الصفات الجسمية للنبى (صلى الله غليه وسلم )كأنك تراه <<الأخير>>
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابن الخطاب :: الاقسام العلمية :: حبيبي يا رسول الله-
انتقل الى: